إذا كان الزوج خاضعا للتأمين عن المرض من طرف تعاضديه أو شركة تأمين خاصة، و زوجته مؤمّنة لدى التأمين الإجباري عن المرض التابع للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، فهل تخضع الزوجة للنظام الذي تنتمي إليه أم إلى الجِهة المؤمِّنة التي ينتمي إليها زوجها بِصِفتها من ذوي الحقوق؟ | La Caisse Nationale de Sécurité Sociale
Get Adobe Flash player

النشرة الإخبارية

- A + A

أنت هنا

الرئيسية | Foire Aux Questions
» إذا كان الزوج خاضعا للتأمين عن المرض من طرف تعاضديه أو شركة تأمين خاصة، و زوجته مؤمّنة لدى التأمين الإجباري عن المرض التابع للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، فهل تخضع الزوجة للنظام الذي تنتمي إليه أم إلى الجِهة المؤمِّنة التي ينتمي إليها زوجها بِصِفتها من ذوي الحقوق؟

إذا كان الزوج خاضعا للتأمين عن المرض من طرف تعاضديه أو شركة تأمين خاصة، و زوجته مؤمّنة لدى التأمين الإجباري عن المرض التابع للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، فهل تخضع الزوجة للنظام الذي تنتمي إليه أم إلى الجِهة المؤمِّنة التي ينتمي إليها زوجها بِصِفتها من ذوي الحقوق؟

Version imprimableEnvoyer à un ami
يستفيد كل زوج من الخدمات المخولة له من طرف النظام الخاص به.  أما الأطفال فتتم تغطيتهم من طرف النظام الذي ينتمي إليه الأب.